• ×

06:33 صباحًا , السبت 10 ربيع الثاني 1441 / 7 ديسمبر 2019

طاحت من عيوني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ياسيدي مريت بيتك وانكـسر مـزلاج بـاب= في ليلي اللي مانسى حزنه مراسيم تعّبي
قلت اقتل الوحده بعين اللي يحس انه تراب= وامشي معا همي ولو انه يلاحقني حبـّي
وسعت صدري لين ملتني تقاسيم الثيـاب = واشعلت قلبي لين قام بحسبتي يلعب صبّي
والصاحب اللي سال من فمه على موتي لعاب= الـلـه يرحمنـي لجـل عينـه ويكـرم مذهبـي
ياسيدي والطعنه اللي ادمعت عين الصواب= ماهي رماح ٍ من عيون الغيد او بسمة ظبـي
طعنه تموت ابها وترتاح بحياتك من عذاب= وطعنه تعيش ابها ولاكن بس تحس انك غبـي
لاالجو جوي لا ولا هذي بروقي والسحاب= لا الوقت وقتي لا ولا هذي مسـاحة كوكبي
اعلنت في عز انتصاري كلمتين الانسحاب= ماهي هزيمه وانت تعلم ياعلي وش مطلبي
انا بنـيـت الاحتـرام مـن الاسـاس ابنتصـاب= يعني انا ماجيـت ادربحـها واقـول اني نبـي
انا بشر عادي ولكـن اكره اقنـعة الضباب= من غيرما تنشد عن اهدافي وتسئل : وشـ تبي
ياسيدي والغربه اللـي ماتفسر بـ اغتـراب= تعني بأنك عايش ٍ في خوف من نهب وسبي
لاصرت في دارك وكنك عايش ٍ في وسط غاب= لالا تكـابر طـعـن ابن مـره بظـهـر التـغلبـي
لو الجبـيل تصـيح من مابي وتعـطيني جـواب= ماكان طاحت من عيوني وارتحلت لـ بو ظبي


الشاعر علي بن أحمد الجاسم آل بوعينين

بواسطة : admin
 0  0  1.4K