• ×

10:23 مساءً , الأحد 28 ذو القعدة 1438 / 20 أغسطس 2017

الشاعر خميس بن سيف الناوي

الشاعر خميس بن سيف بن محمد الناوي آل بوعينين :

ولد الشـاعر خميس بن سـيف بن محمد آل بوعينين ولقبه ( الناوي ) في بلدة عينين ( الجبيل حالياً ) في سنة 1350هـ . له مجموعة قصائد من الشعر النبطي لايزال أغلبها موجوداً . وتوفي رحمه الله في 1395هـ . من قصائده هذه القصيدة التي نالت شهرة واسعة في منطقة الخليج العربي والتي نذكر منها قوله :
خلي الهموم إذا بغى النوم طاح ونام=وأنا لا بغيت أرقد حصـل ما يجزيني
تـقارع هواجيس الضماير قريع حيام=على جـال عدٍ صـوعوه الوارعيني
وقلبي كما عسوٍ زوى جذعه الصرام=متغانمٍ ربعٍ على الـهجن مقفينـي
برا الحال من كثر التوجاد بري اثـمام=مـحيلٍ ولاعته اللواهيب والشيـني
إلى قوله:
ترى ادواي حرف الجيم والعين حدره لام=قدر سـاعةٍ ليمن حصل داعج العيني
سـمية سهيل وعنبر الـهند يا علام=مع اللي مقـره في غزيـر المياديـني
وسمية تورده الـمراكب على الدمـام=وتلقى سـميـه في كثير الدكـاكيني
وترى الأسم الآخر لاضحك زحزح الظلام=وغنت له الورقـا رقيق التـلاحينـي
ورابع سمي العذب من دور عام لعـام=تشـتت لأهـل المال عقب المقاطيني
وله هذه القصيدة التي أرسلها لأحد أصحابه وفيها من الحكم والأمثال .. حيث يقول :
البارحة جفني جـزا النوم مـا امرح=ولا كن في مقلة عيونـي جواريـح
ولا كن موقـي بالقليمـي يـجرح=ويذر فيـه مشـكلات الذواريـح
سـهرت لين الفجـر بالنور وضـح=تـخالفوا بين الأسـواق المواريـح
اسـهرني اللي قـال فنٍ على صـح=يرتب المسـحوب مـا فيه ترجيـح
احلى من السكر على الطيب والصح=حقـد على كبد المصالي كما الشيح
روزه ثقيـلٍ بالـموازيـن يرجـح=ولا تعـادلـه الوزون الطـلافيـح
ميـر إن بعض الناس بالـهرج يفرح=والـهرج ما يبري القلوب المجاريـح
بعض العرب كالثـور يضوي ويسرح=ما يفهـم إلا قيـل جفٍ مع جيح
ولا الشمس ما تغبي بشـاش امرزح=والبحـر ما تلحق عليـه المياييـح
ولا كير حدادٍ لشـعفٍ ينـافـح=ولا بنفـاض المشـبه كما الريـح
إن كان نـهر النيـل كمل وشـلفح=ما عاد يلقي شـربةٍ راعي السـيح
وما أظن حلم الليل يثبت إلى أصبـح=ولا نصـلةٍ تأكل صقيل اللواميـح
ولا عود تنبـاكٍ بريـحان يلقـح=حتى ولو كثـرت عليـه المواديـح
وله من قصيدة قالـها في الشيخ سعود بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني رحمه الله ، حيث قال بقصيدته :
على ياهـل الكوم العلاكيـم هيدوا=قدر مشرب الفنجال عوجوا حبالـها
ابوصي عريب الجـد منكم وصـيةٍ=ثقـالٍ معنيهـا خفيفٍ مشـالـها
الى لـفيتـوا دار كسـابـة الثنـا=اللي إذا جـافي الـمجالس مجالـها
بني ثانيٍ كسـابـة العـز باللقـا=يعجـز المدقق مايحسـب افعالـها
على ماحكوا عقـال ربعي وعددوا=والاذكـار والتاريخ صدق مقالـها
يقولـون ليمن أعتلـوا كـل قبـا=صـوت لـهم طير السعد بمعدالـها
إلى قوله:
ترى داركم ياشـيخ هي أم جدنـا=ربى جدنـا فيهـا وحنـا عيالـها
وترانـا الى منـه بـدا لازمٍ بنـا=نبرك كمـا تبـرك دوارب جمالـها
وعسـى ديرة الاجـواد دايم مريفه=تـهيش الخزامى في مدامث سهالـها
مداهيـل حيانـي وحيـى ولا بتي=وشـيوخنا اللي ماضيـات افعالـها


 0  0  4.2K  17-03-1436 06:18 مساءً