• ×

10:23 مساءً , الأحد 28 ذو القعدة 1438 / 20 أغسطس 2017

أحلاف آل بوعينين

أحـلاف قبيلـة آل بوعينيـن

 

   الأحلاف القبلية هو نـهج قديم لدى القبائل العربية ، وغالباً ما تكون بدايـة تلك الأحلاف بسبب الصراعات السياسية والحروب القبلية ، فتتحالف القبائل للدفاع عن نفسها وتقوية نفوذهـا لمواجهـة القـوى القبليـة الأخـرى .. وقـد تستمـر بعـض الأحـلاف لسـنوات طـويلـة لتنتهـي بعـد ذلك بـزوال مبرراتـها.. وقـد تحالفت قبيلـة آل بوعينين مع العديد من القبائل العربية وبعض الأسر الحاكمة آنذاك في منطقة الخليج العربي ، ومن تلك الأحلاف ومواقعها حلفهم مع كل من :

1) بني كتب من بني ضبة في ساحل عمان ، حيث أن علاقـة آل بوعينين ببني كتب لم تكن علاقة حلف فحسب ، بل يجمعهم النسب الواحد حيث أن بني ضبة عمومة بنو تميم . استوطنوا جميعاً أرض عينين وهاجروا منها في آن واحد فأستقر آل بوعينين في قطـر بينما واصل معظم أبناء عمومتهم سيرهم إلى ساحل عمان ليعرفوا هناك بأسم بني كتب ( قتب ) كنايـة عن كثرة ابلهم التي ارتحلوا عليهـا ، والكتب هو الشداد والرحل الذي يوضع فوق الأبل .

2) آل صبيح من بني خالد في قطـر والجبيل ،وكانت بدايـة هذا الحلف مع ظهور دولة بني خالد التي امتد نفوذها إلى معظم الساحل الغربي للخليج العربي ، ولاشك أن للجيرة و المصاهـرة دوراً مؤثراً في تقويـة هذا الحلف ،ومن ثم تجدده مرة أخرى عام 1327هـ بعد هجرة آل بوعينين إلى الجبيل .. وكان من بنود ذلك الحلف مناصفة غرم الدية بينهما ومساندة بعضهـم البعض ضـد أي غزو أو اعتداء خارجي . وقـد أخطـأ بعض المؤرخين بنسـب آل بوعينين إلى آل صبيح دون تمييز بين النسب الصريح والحلف القبلي الذي يربط بينهما .

3) آل مسلم في قطـر ..ويعتقد بعض الباحثون بقدم هذا الحلف الذي ربما عادت بدايتـه إلى ماقبل هجرة آل مسلم إلى شمال قطر من جزيرتـهم (المسلميه) التي تنسب إليهم والقريبة من عينين ( موطن آل بوعينين ) التي تعرف حالياً بأسم الجبيل ، وقد تكون هجرة هذا الحلف في آنٍ واحد أو بفاصل زمني وجيز بينهما . وقد كان لجيرة هاتان القبيلتان في شـمال قطـر دوراً هاماً في تقوية حلفهمـا واستمراره فترة طويلة لينتهي بعد هجرة آل بوعينين من اليوسفيه إلى الدوحه عام 1800م تقريباً .

4) آل خليفة من العتوب من عنـزه في قطـر والبحرين .. وتميز هذا الحلف بتغـيره وتبـدل أطـرافــه من أســرة آل خليفة ( حكام البحرين ) وذلك حسب التقلبات السياسية آنذاك . وكان حلفهم الأول مع الشيخ أحمد بن محمد آل خليفه ليشاركوا معه بمعركة الزبارة عام 1196هـ/1782م وفتح البحرين عام 1197هـ/1783م ، وكذلك حلفهـم مع الشيخ محمد بن خليفه آل خليفه في معركتي الحنينية والسايه عام 1258هـ/1842م ، إضافة إلى حلفهم مع الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفه في معركة الدولاب عام 1270هـ/1854م وغيرهـا من المعارك انطلاقاً من الدمام حتى عام 1863م .

5) الدولة السعودية الأولى وكـانت بـداية هذا الحلف بعـد وصـول القائـد الســعـودي إبراهيم بن عـفيصــان عــام 1207هـ / 1792م إلى اليوسفية مقر آل بوعينين في قطر حيث تحالفوا معه على تأييد ومناصرة ونشر دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب في قطر تحت لواء الأمام عبد العزيز بن محمد بن سعود .

6) الجلاهمه وشيخهم رحمه بن جابر في الدوحه ، ومن نتائج هذا التحالف أن قامت المدمرة البحرية البريطانية ( فستال ) بقصف حصني آل بوعينين في الدوحة عام 1236هـ/1821م دون أن يضعضـع ذلك من قوة عزيمة آل بوعينين أو يضعف حلفهم مع الشيخ رحمه بن جابر الجلاهمه حتى مقتله عام 1826م .

7) آل بن علي وشيخهم عيسى بن طريف في الحويله و أبوظبي وجزيرة قيس ، حيث كان هـذا الحلف بعد معركة الحويله عام 1250هـ/1835م واستمر قرابة خمسة عشر عاماً رغم مقتل الشيخ عيسى بن طريف في معركة أم سويجه قرب الفويرط بقطـر عام 1264هـ/1847م حيث خلفه الشيخ علي بن سلطـان حتى انفصل هذا الحلف بعد هجرة آل بوعينين من جزيرة قيس إلى الدمام عام 1850م ، بينما بقي آل بن علي في تلك الجزيرة حتى عام 1855م عندمـا انتقلوا إلى الدمـام وفي عـام 1272هـ/1856م تم الصـلح بينهـم وبين شـيخ البحرين الشيخ محمد بن خليفـة آل خليفة لينتقلوا بموجب ذلك الصلح إلى البحرين .

8) آل نـهيان وشـيخهم خليفة بن شـخبوط في أبو ظبي عـام 1250هـ/1835م . وقـد وجـد آل بوعينين في حلفهم مع هذا الشيخ الصدر الرحب والأمن والحماية بعد أن أسكنهم في بلده أبوظبي رغم ضغوط الإنجليز حتى مغادرتـهم أبوظبي عام 1254هـ/1839م شاكرين له مساندته لهم .

9) الدولة السعودية الثانية: لم يكن حلف آل بوعينين مع الدولة السعودية الثانية إلا استمراراً لأواصر العهد والولاء خلفاً عن سلف ، ومن جهة أخرى كانت خصـومتهم لشيخ البحرين الذي امتنع عن دفع الزكـاة للسعوديين هدفاً يجمع بينهم ، فبعد امتداد نفوذ الدولة السعودية الثانية إلى قطـر عام 1850م ، وبناءاً على ترحيب من الأمام فيصـل بن تركي آل سعود فقد انتقلت قبيلة آل بوعينين بزعامة شيخها فضل بن ناصر من جزيرة قيس إلى الدمام لتحارب تحت لواء الأمـام فيصـل بن تركي منذ عام 1850م حتى 1863م ، مكونه بذلك أول أسطول بحري ( ألفي رجل في 120 مركباً ) للإمام فيصل الذي استطاع أن يغزو بـهم البحرين ويلزم شيخها بدفع الزكاة له .

10) المعاضيد وشيخهـم جاسـم بن محمـد آل ثانـي في قطـر . وممـا تجدر الإشـارة إليه أن علاقة آل بوعينين مـع آل ثاني لم تكن علاقة حلف فحسب ، بل علاقة نسب وروابط تجمعهم به قبيلتهم الأم بنوتميم وقـد توج هذا الحلف بالمصاهـرة فيما بينهم ، ورغم حدوث بعض الخلافات بين آل بوعينين وبعض أبناء الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني وبالتالي هجرة معظم قبيلة آل بوعينين من قطر عامي 1327هـ و 1340هـ إلا أن ذلك لم يؤثر على وشائج القربى والمودة ومتانة الروابط التي بينهم .

11) النعيم في قطـر وكان من نتيجة هذا الحلف اسـتقلال قطر عن البحرين عام 1284هـ/1868م بعد معارك دامية خاضتها قبيلتا آل بوعينين والنعيم لإطلاق سراح الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني من معتقل أسره في البحرين ، وتوقيعهما بالتالي معاهدة شيوخ قبائل قطر والتي نصت على مشاركة القبيلتان مبلغ 1500 غران من مجموع 9000 غران تدفعها القبائل القطرية إلى السعوديين واسـتمر ذلك الحلف بين آل بوعينين والنعيم حتى هجرة معظم القبيلتان من قطر إلى السـاحل السعودي في النصف الأول من القرن العشرين .

12) آل بوكواره والشيخ محمد بن عبد الوهاب الفيحاني في الفويرط والغاريه وجزيرة دارين ، وفي هذا الحلف استشـهد حسن بن محمد البوحسون آل بوعينين وعبده عنبر ورجلان من أسرة آل هارون في الدفاع عن الغاريه ضد غزو إحدى قبائل البادية بعد أن أبدى شجاعة نادرة في الذود عنها عام 1301هـ/1885م حيث لم يكن بالغارية آنذاك سوى الأطفال والنساء بينما كان الشيخ راشـد بن علي الناصـر آل بوعينين مع بعض قبيلته يعززون مواقعهـم القتالية مع آل بوكواره في الفويرط للتصدي لبعض التهديدات بالغزو ، حيث انتقلوا بعد ذلك مع الشيخ محمد بن عبدالوهاب الفيحاني إلى دارين المجاورة لجزيرة تاروت حتى انفصل حلفهم مع الشيخ محمد الفيحاني عام 1308هـ/1891م ليعودوا إلى الوكره بقطر .


 0  0  3.1K  06-05-1436 09:58 مساءً